أضخم موقع علمي صحي موثق في العالم لسعادة العائلة وصحتها, بالعلم والإيمان نبني الميزان

74748578

لا يستخدم الخل مركزا شربا ودهنا، وكيف نبدأ بالزيت مع عشبة القمح



بسم الله الرحمن الرحيم ، في هذا الفيلم القصير أود أن أنبه أن الخل سواء الخل العادي أو خل من منتجاتنا ، الخل المنكه والمطعم بالأعشاب ، لا يجوز استخدامه مركزا ، لماذا ؟ في الحقيقة أنه إحنا دائما نأخذ بمبدأ الوقاية ونقول تخيل لو شخص من الأشخاص مثلا عنده جرح في يده ، هذا الجرح مفتوح ، يعني الجلد أزيل واللحم مفتوح ، هل تستطيع إضافة ليمون أو إضافة فلفل أو إضافة خل ؟ فبالرغم من أن الخل حمض ضعيف (Herlihy et al., 2013) ولكن لا ننصح بذلك بإضافته مباشرة خشية أن يكون الشخص مثلا عنده تحسس أو شيء من هذا القبيل ، وننصح دائما بإذن الله سبحانه وتعالى بتخفيف الخل سواء شربا أو دهنا ، تخفيف الخل عادة يكون بوضع ملعقة كبيرة من الخل في كوب كبير من الماء للشرب أو وضع ملعقة كبيرة من الخل في فنجان صغير من الماء عند الدهن وذلك عند الكبار ، طبعا لو كان طفل ستكون الجرعة أقل يعني ممكن يأخذ ملعقة صغيرة أو حتى نصف ملعقة صغيرة إذا كان الطفل صغيرا جدا بالنسبة للخل .

كثير من الناس يسألني ، يقول : هل الخل يؤذي المعدة ؟ هل الخل يسبب قرحة في المعدة ؟ نقول : لم يثبت بأي بحث من الأبحاث التي جمعتها أن الخل قد سبب قرحة في المعدة أبدا ،طيب لماذا ؟ نقول الخل حمض ضعيف وهو أضعف بكثير جدا من حمض المعدة ) (Harding et al., 2002) ، والله أنا لي صديق يقول لي : دكتور يعني أنا أستغرب من الخل تبعكم ، أقول ماذا يحدث معك ؟ قال أنا عندي حموضة شديدة والله الحموضة هذه لا ترتاح غير لما آخذ ملعقة من خلكم أضعه في كوب من الماء ، مخفف ، ثم أشربه فكيف الخل يخفف الحموضة ؟ قلنا نعم الخل هو حمض ضعيف جدا بالنسبة لحمض المعدة ، وليس هذا فقط فالخل غني جدا بالبوتاسيوم ) (Harding et al., 2002) ، البوتاسيوم يعتبر واحدا من أقوى العناصر القلوية )(items, 2013) ، الخل غني جدا حدا جدا بالبوتاسيوم ولذلك استمرار تناول الخل سيكثر من دخول البوتاسيوم إلى داخل الدم (Iman et al., 2015) . تذكروا أن الأسيتك أسيد ، حمض الخل الموجود في الخل ، هو حمض ضعيف يتفكك بسهولة وينتهي بسهولة ويبقى البوتاسيوم القلوي ولذلك المحصلة الرئيسية لتناول الخل هو أن يعمل قلوية في الدم . )(Johnston et al., 2006ولذلك الأشخاص الذين يعانون من حموضة في المعدة ، من أين تأتي حموضة المعدة ؟ ببساطة تأتي من أحماض الدم فكلما زادت الأحماض في الدم استطاعت المعدة أن تجذب هذه الأحماض وأن يكون لدينا حمض مركز ، ولكن إذا بدأنا باستخدام الخل بشكل مستمر وهذا زاد الدم قلوية فإن هذا بإذن الله يقلل وبشكل ممتاز جدا من حموضة المعدة .

ثلاثة علينا أن لا ننسى سبحان الله أن الخل له طريقة في التناول ، نحن في نظام الغذاء الميزان نقول : في ستة مواضع في القرآن الكريم الله يقول : كلوا واشربوا ، كلوا واشربوا ، لا يوجد ولا مرة اشربوا وكلوا ، ولذلك فنحن ننصح الناس دائما بأن يتناولوا طعاما أولا ، هذا الطعام سيشكل بطانة تحمي جدار المعدة وبعد ذلك نأخذ خلا مخففا ، ملعقة صغيرة أو كبيرة في كوب كبير من الماء لدرجة أن بعض الناس تستغرب ، تقول هل هذا ماء ؟ هل الماء فيه شيء ؟ يعني يكون بالكاد يشعر بطعم الخل وذلك حتى لا نؤثر أو لا نجعل الخل يؤثر على جدار المعدة التي فيها التهاب وفيها تقرح .

علينا أن لا ننسى أن الدراسات تشير إلى أن الخل يقتل جرثومة المعدة )(Nasrat et al., 2015)  ، هذه الجرثومة سبحان الله هي التي تسبب التهاب المعدة ، قرحة المعدة ، سرطان المعدة (Fan et al., 1996) ، ولذلك الخل ككل يعتبر صديقا للجهاز الهضمي وصديقا للمعدة ومن لم يكن يعاني من التهاب أو قرحة في المعدة أو تسلخات في جدار المعدة أو الإثني عشر يستطيع أن يبدأ على الخل لفوائد عظيمة جدا للجهاز الهضمي ومعدته بإذن الله سبحانه وتعالى .

ولذلك نقول أن الخل بهذه الفوائد المجتمعة يعتبر جيدا جدا للمعدة ونمنعه فقط ، فقط وبشكل مؤقت ، عندما يكون هناك التهاب أو قرحة في المعدة نعطي الزيوت ، الزيوت تكون خفيفة وترمم الغشاء المخاطي للمعدة (Johnston et al., 2006) ثم فيما بعد ، بعد شهر بعد أن يترمم ويتحسن الغشاء المخاطي ، نعطي الخل لسبب أنه يحتوي على العصارة المائية للعشبة وليس فقط العصارة الزيتية فاجتماع العصارة المائية والزيتية يعطينا العشبة الكاملة الموزونة فيحقق التوازن على مستوى المعدة (Johnston et al., 2006) ، هذا رقم واحد ، رقم اثنين نقول أن هذا الخل بإذن الله سيفيد المعدة بفوائده الكثيرة ، أنه يجعل الدم قلوي ويقتل جرثومة المعدة وكما قلنا يؤخذ مخففا بالماء وبعد الأكل نسأل الله سبحانه وتعالى أن ينفعنا وينفعكم بما علمنا سبحانه وتعالى وأن يجعل عملنا مخلصا لوجهه ، نستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .

------------------------------------------------------------------

المراجع العلمية:

Fan, X., Kelleher, D., Fan, X., Xia, H. & Keeling, P. 1996. Helicobacter pylori increases proliferation of gastric epithelial cells. Gut, 38, 19-22.

Harding, C., Janes, R. & Johnson, D. 2002. Elements of the p block, Royal Society of Chemistry.

Herlihy, B. & Herlihy, B. L. 2013. The human body in health and illness, Elsevier Health Sciences.

Iman, M., Moallem, S. A. & Barahoyee, A. 2015. Effect of apple cider vinegar on blood glucose level in diabetic mice. Pharmaceutical Sciences, 20, 163.

Johnston, C. S. & Gaas, C. A. 2006. Vinegar: Medicinal uses and antiglycemic effect. Medscape General Medicine, 8, 61.

Nasrat, A. M., Nasrat, S. A., Nasrat, R. M. & Nasrat, M. M. 2015. A comparative study of natural eradication of helicobacter pylori vs. Antibiotics. General Medicine: Open Access, 2015.





videos balancecure

شاركها مع اصدقائك



اشترك بالقائمة البريدية


التعليقات

لا يوجد تعليقات

أضف تعليقًا

Made with by Tashfier

loading gif
feedback