أضخم موقع علمي صحي موثق في العالم لسعادة العائلة وصحتها, بالعلم والإيمان نبني الميزان

81183262

عشبة القمح توفر وسطا قلويا يمنع الأمراض الالتهابية والسرطانية أن ترتع وتنتشر وتزداد

عشبة القمح توفر وسطا قلويا يمنع الأمراض الالتهابية والسرطانية أن ترتع وتنتشر وتزداد



عشبة القمح توفر وسطا قلويا يمنع الأمراض الالتهابية والسرطانية أن ترتع وتنتشر وتزداد، ومع القلوية يوفر العديد من الفيتامينات والمعادن التي تعتبر رائعة من أجل شباب الجلد وجماله ونضارته ورونقه

قبل البدء بقراءة هذا المقال ننصحكم بالاطلاع على المباديء الصحية الثلاثة، فالموضوع ليس طعام هنا وعشبة مطبخية هناك، إنما هي منظومة جميلة من نمط الحياة الصحي المميز.

 

للحصول على  أجود  منتج من حبوب عشبة القمح ( جودة الغذاء الميزان ) اضغط هنا 

للحصول على أجود  منتج من بودرة عشبة القمح ( جودة الغذاء الميزان ) اضغط هنا 

 

لعشبة القمح القدرة المميزة على تزويد الجسم بخصائص قلوية وبعدة آليات، فهي أولا تعتبر من أغنى الأطعمة والأعشاب بالكلوروفيل ( Lauenroth et.al., 1981 )  ، هذا الكلوروفيل ذو الصبغة الخضراء الذي خلقه الله تعالى في النباتات، وجعله السبب في صنع الغذاء لكافة المخلوقات في ورقة الشجر من خلال قدرته على إنجاز عملية البناء الضوئي الشهيرة، وإضافة إلى فوائده العظيمة للمخلوقات في ورقة الشجر، فإن له فائدة مميزة في داخل جسم الإنسان، فهو ذو تأثير قلوي مميز يساعد في معادلة درجة الحموضة في الجسم والأنسجة والخلايا ( Rana et.al., 2011 )  ، وليس هذا فقط فقد ثبت أن لعشبة القمح قدرة على زيادة امتصاص كثير من الأملاح القلوية في الأمعاء مثل الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم، والتي ما إن تتحد مع الماء الموجود في الجسم والذي يشكل ما بين 55-70% من تركيب الجسم حتى تتولد المركبات ذات التأثير القلوي في الجسم، وكيف لا وعشبة القمح تحتوي على عدد هائل من الإنزيمات يصل إلى حوالي 93 إنزيما( Kulkarni et.al., 2007 ) ، ومن هذه الإنزيمات ما يقوم بدور الهضم وتفكيك المواد تسهيلا لامتصاصها، ومنها الأملاح القلوية أنفة الذكر، كما أن عشبة القمح تساهم في زيادة امتصاص كل من فيتامين ج vitamin C وفيتامين هاء vitamin E المضادان للأكسدة ( Sethi et.al., 2010 )  ، والحقيقة أن هذه الفوائد مجتمعة تساهم في توليد وسط قلوي في الدم على مستوى الانسجة والخلايا في الجسم، وأهمية هذا الوسط القلوي أنه يعادل الوسط الحمضي، هذا الوسط الحمضي يعتبر ضارا جدا بالنسبة لصحة الإنسان ذلك لأنه يعتبر جاذبا كيميائيا طبيعيا chemotactic للخلايا الالتهابية ( Kishiyama, 2013 )  ، ويساعد الخلايا السرطانية على النمو والانتشار التي تعشق هذا الوسط الحامضي، والذي يوفر لها البيئة الخصبة لها وللخلايا الالتهابية حتى ترتع وتزداد وتتفاقم وتكون أشدا ألما وإيذاءا ( Kishiyama, 2013 )  ، ويعتبر هذا مهما جدا في عصرنا الحالي ذلك لأن الحموضة في أنسجة الجسم أصبحت تزداد شيئا في شيئا في أجسام الناس، لأسباب كثيرة كما تشير الدراسات، منها كثرة تناول المواد المصنعة processed foods، وكذلك تزداد الحموضة في الأنسجة والخلايا بسبب كثير من المواد السامة التي أصبحت تملأ بيئتنا المحيطة، وكذلك الإفراط في تناول المشتقات الحيوانية التي أصبح الناس يفرطون في تناولها كما، وكذلك في عدد المرات اليومية، إذ كان أجدادنا يأكلون اللحم مرة في الأسبوع في معظم البلدان قديما.  ( Chan et.al., 2011وقد وجد أن ما توفره عشبة القمح من قلوية مميزة إضافة إلى غناها الكبير بالكلوروفيل, وكذلك ما توفره من فيتامينات مضادة للأكسدة مثل فيتامين هاء وفيتامين ج, إضافة إلى المعادن القلوية، (Sethi et.al., 2010)كل هذه العوامل مجتمعة تساهم في الحفاظ على البشرة نضرة جميلة شابة متألقة، ويعطي جلد الإنسان مظهرا مضادا للشيخوخة, وأكثر شبابا وجمالا، ورونقا ويفاعة ونضارة كما أن هذه العوامل نفسها تساهم في تنزيل الوزن عند الإنسان.

 

لقراءة قائمة المراجع , أرجو التسجيل معنا 

 

 

وحتى نقدم أعلى نصيحة ، وافضل توجيه للناس على الإطلاق فإننا نعتمد ثلاثة مبادي علمية صحية من مباديء الغذاء الميزان :

 

الأول: أننا نؤمن في نظام الغذاء الميزان أن الطعام المفرد لا يكفي لوحده في التغلب على المشكلة الصحية، والسبب في ذلك أن كافة أمراضنا المزمنة كما تجمع الأبحاث العلمية، تتميز بأنها متعددة الأسباب ومتعددة الآليات في حدوثها، ونظرا لأننا لا نلتفت إلى الأعراض فحسب بل ننظر بعمق إلى الأسباب والأليات التي سببت المرض المزمن وساهمت في تفاقمهم وحدوثه، ولذلك فنحن نؤمن بأنه لا يكفي طعام واحد ولا عشبة مطبخية واحدة في إصابة الآليات المتعددة والاسباب الكثيرة في المرض المزمن، ولذلك كنا ننصح دائما بأخذ عدة أطعمة وعدة أعشاب مطبخية مجتمعة مع بعضها بعضا،في مواجهة الآليات المتعددة والاسباب المتنوعة التي ساهمت في حدوث المرض المزمن وتفاقم أعراضه،محققين بذلك مبدأ التعاضد الطبيSynergism، والذي أسميناه في نظام الغذاء الميزان مبدأ الجمع, وهو مفصل في هذا الرابط.

ومحققين بذلك مبدأ النظر إلى سبب المرض وإصابة كل آلية معروفة من آليات المرض كما يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم " لكل داء دواء، فإذا أصيب دواء الداء برأ بإذن الله عز وجل " صحيح مسلم .

 

لمعرفة ما الأطعمة والأعشاب المطبخية التي ننصح بها للقولون العصبي , الرجاء التسجيل معنا 

 

الثاني: لا ننصح باي طعام ولا أي عشبة مطبخية آمنة، إلا بما كنا متيقنين من منفعته وإفادته لهذا المرض وهذه الألية بشكل يقيني، ويكون ذلك بتوفر الدراسات العلمية المنشورة في المجلات العلمية ذات اللجان المحكمة والتي تؤكد دور هذا الطعام ودور هذه العشبة المطبخية في إفادة آلية أو أكثر من هذا المرض، وهذا مبدأ أصيل من مباديء الغذاء الميزان "‪ وَلا تَقفُ ما لَيسَ لَكَ بِهِ عِلمٌ إِنَّ السَّمعَ وَالبَصَرَ وَالفُؤادَ كُلُّ أُولـئِكَ كانَ عَنهُ مَسئولًا ﴿٣٦﴾ ) الإسراء.

 

ولذلك فنحن نضع دائما رابط الدراسة العلمية من مجلتها العلمية وشرحها الذي يؤكد فائدة هذا الطعام أو العشبة المطبخية الآمنة لهذا المرض المزمن.

 

الثالث: حرصنا في نظام الغذاء الميزان على الابتعاد عن الأطعمة والأعشاب التي أثبتت الدراسات أن لها تأثيرات جانبية side effects أو أعراض ارتكاسية adverse reaction، ولذلك فنحن ننصح باستخدام الأطعمة والأعشاب المطبخية التي تخلو من التأثيرات الجانبية عادة، ذلك لأن القاعدة الأساسية في نظام الغذاء الميزان هي البعد عن الأذى، " درء المفاسد مقدم على جلب المنافع".

 

 

منتجات الغذاء الميزان: أعشاب فائقة الجودة تخضع لأعلى الشروط العلمية (اضغط هنا)

منتجات معدودة بفوائد عديدة (اضغط هنا)

تراخيصنا عالمية وشهاداتنا دولية وبحثنا رصين (اضغط هنا)

كيف وصلنا لهذه التركيبة الفريدة (اضغط هنا)

 

 

 

 

 

 

والله ولي التوفيق 

أخوكم الدكتور جميل القدسي 

 

 

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetuer adipiscing elit. Aenean commodo ligula eget dolor. Aenean massa. Cum sociis natoque penatibus et magnis dis parturient montes, nascetur ridiculus mus. Donec quam felis, ultricies nec, pellentesque eu, pretium quis, sem. Nulla consequat massa quis enim. Donec pede justo, fringilla vel, aliquet nec, vulputate eget, arcu. In enim justo, rhoncus ut, imperdiet a, venenatis vitae, justo. Nullam dictum felis eu pede mollis pretium. Integer tincidunt. Cras dapibus. Vivamus elementum semper nisi. Aenean vulputate eleifend tellus. Aenean leo ligula, porttitor eu, consequat vitae, eleifend ac, enim. Aliquam lorem ante, dapibus in, viverra quis, feugiat a, tellus. Phasellus viverra nulla ut metus varius laoreet. Quisque rutrum. Aenean imperdiet. Etiam ultricies nisi vel augue. Curabitur ullamcorper ultricies nisi. Nam eget dui. Etiam rhoncus. Maecenas tempus, tellus eget condimentum rhoncus, sem quam semper libero, sit amet adipiscing sem neque sed ipsum. Nam quam nunc, blandit vel, luctus pulvinar, hendrerit id, lorem. Maecenas nec odio et ante tincidunt tempus. Donec vitae sapien ut

أشبع فضولك وغذ عقلك وافتح آلاف المقالات والفيديوهات المجانية بمجرد تسجيلك في الموقع لمرة واحدة في الحياة فقط
انقر هنا لتسجيل الدخول

videos balancecure

شاركها مع اصدقائك



اشترك بالقائمة البريدية


التعليقات

لا يوجد تعليقات

أضف تعليقًا

Made with by Tashfier

loading gif
feedback