أضخم موقع علمي صحي موثق في العالم لسعادة العائلة وصحتها, بالعلم والإيمان نبني الميزان

70176671

( القرآن يكشف كيف ستحدث الأمراض المزمنة ويضع الشفاء ( المبدأ الأول للغذاء الميزان



تشير الدراسات أن الزنك هو الكوإنزيم لأربعمئة نوع من الإنزيمات (Morgan, 2010) ، يكفي أن تعرفوا أن كل الإنزيمات ، الوسائل التكنولوجية التي خلقها الله في جسم الإنسان ، تعادل خمسة آلاف إنزيم وهذا ما أحصاه الناس للآن (Blake, 2012) ، طبعا هناك أكثر أنا متأكد وسيأتي العلم ويكتشف مزيدا من الإنزيمات ، 400 من هذه الخمسة آلاف يقودها القائد الماهر الذي يشغل هذه الإنزيمات هو عنصر الزنك والدراسة تقول لنا أن عنصر الزنك بدأ ينقص من سنة 1960 لحد 2005 بسبب الزراعة الجائرة واستخدام السماد الكيماوي ، تخيلوا (Fan et.al., 2008) ، طيب ، أيضا سبحان الله المغنيسيوم هو كوإنزيم لثلاثمئة نوع آخر من الإنزيمات الأخرى (Pasternak et.al., 2010) ، يعني أنا عندي فقط نقص المغنيسيوم والزنك يعني يؤدي إلى حدوث خلل في 700 إنزيم وهذه الإنزيمات تقوم بالتفاعلات الكيميائية الحيوية التي تتم بها الحياة بما في ذلك حركة القولون وتناسق حركة القولون ومنع فرط نشاط حركة القولون وبدأت تنقص (universityhealthnews, 2015, Wilson, 2010) , طبعا أنا لا أتحدث عن الزنك والمغنيسيوم ، أتحدث عن نقص كبير في العناصر ولكن أنا ضربت مثلا بالزنك والمغنيسيوم سبحان الله ، ولذلك أقول هل علمتم لماذا كان أجدادنا بصحة أفضل منا ؟ ولماذا يقول الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم " ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون " ؟ ولماذا يفول الله سبحانه وتعالى عز وجل : وما أصابكم من مصيبة ( مطلقة ) فبما كسبت أيديكم ويعفو عن كثير؟  هل علمتم لماذا يقول الله سبحانه وتعالى " كلوا من طيبات ما رزقناكم ولا تطغوا فيه فيحل عليكم غضبي ومن يحلل عليه غضبي فقد هوى وإني لغفار لمن تاب وآمن وعمل صالحا ثم اهتدى " ؟  تاب عن ماذا ؟ تاب عن الطغيان في الطعام ولذلك ألله سبحانه وتعالى قال " ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض الذي عملوا لعلهم يرجعون " لعلهم يتوبون عما فعلوا  وهذا ما نحاول أن نفعله عندما كثر الفساد على مستوى الغذاء والتغذية وكثر الفساد في العالم بشكل عام  نريد أن نقول للناس : هذه قوانين الله إذا أردتم أن تتبعوها فهذا لكم وإن أردتم أن تتركوها أتركوها ولكن تحملوا نتائج تركها  نتائج تركها عبارة عن أمراض ومصائب في الدنيا وعذاب في الآخرة .

الرسول صلى الله عليه وسلم يقول في الحديث الصحيح : لا تزولا قدما عبد يوم القيامة حتى يسأل عن أربع ( الله يثبت الأقدام ويجمدها ، لا تزولا ) ، واحدة من هذه الأشياء الأربع : وعن جسمه فيما أفناه ، كيف أكلت ؟ كيف شربت ؟ ماذا أدخلت ؟ ماذا تعلمت ؟  ولذلك الإنسان في الإسلام ممنوع أن ينتحر ، هذا الجسم ليس لك أنت مستخلف فيه ، خلقه الله لك وسيسألك عنه وآتاك نعما كثيرة له ومتعا كثيرة فيه وسيسألك : كيف استخدمت هذا ؟ وهل مشيت على قوانين الله أم خالفتها ؟ وهل اتبعت الإسلام بأن جعلت جسدك مسلما لله أم خالفت ذلك ؟ الله سبحانه وتعالى يقول " وله أسلم من في السماوات والأرض طوعا وكرها وإليه يرجعون " وسبحان الله هذه الآية تبدأ " أفغير دين الله يبغون وله أسلم من في السماوات والأرض طوعا وكرها وإليه يرجعون ؟ "  فكل المخلوقات مسلمة لله ونحن أثبتنا ، وإن شاء الله سأقدم هذا في حلقة ، أن كل ما نفعله في الإسلام من عبادات وطواف حول الكعبة ومعاملات هو لا يخرج عن القوانين الستة عشر التي أسميناها الميزان ، وعندما نتبع هذا الميزان نحن ببساطة أسلمنا أنفسنا لله ، والكائنات سواء كانت في المجرات أو في المخلوقات أو تحت الأرض أو تحت الثرى أو في حبة في باطن الأرض وأينما كانت هي تتبع هذه القوانين وتحقق الميزان فبذلك هي مسلمة لله سبحانه وتعالى ، تمام ؟

طيب ، الآن نأتي : الإنسان اقترف الذنب على نفسه بدأ يزرع زراعة كيماوية ، يتدخل بشكل غير حكيم ، يحسب مصلحة نفسه ونسي مصالح المخلوقات الأخرى ، حتى فيما بعد انقلب السحر على الساحر يعني حتى في النهاية هو استفاد من زيادة إنتاج الأرض بالسماد الكيماوي ولكنه تضرر صحيا وأصبحت هناك مضار كثيرة (Chen, 2006) ، ماذا نفعل ؟ ببساطة شديدة نحن نعطي الإنسان طعاما موزونا وخلاصات عشبية أثبتت الدراسات أنها تحقق التوازن على مستوى القولون(Russel, 1975) ، خلايا القولون ليس بكيفها ، هي إن شاء الله ستتبدل ، كل خلايا الجسم ستتبدل ما عدا خلايا الجهاز العصبي الرئيسية (Spalding et.al., 2005, Bjorklund et.al., 2000) ، مع تبدل الخلايا وإعطائها الطعام الموزون الذي يساعد في بنائها ويحتوي على العناصر الموزونة كأنني بذلك أزلت عجلات القطار الخربة التي كانت فيها العناصر غير متوازنة ونسبها غير متوازنة أو كانت العناصر فيها ناقصة أزلناها وأحضرنا إطارات جديدة كاملة متناسبة فيها العناصر وكاملة الشكل غير منقوصة ، فترى القطار يسير بهدوء وانسيابية ودون مشاكل ، دون أن يكون هناك خلل في حركته ودون أن يكون هناك فرط حساسية في إصابته أو حركته أيضا وهذا يتم بإذن الله سبحانه وتعالى ،نعتمد في ذلك على الأبحاث العلمية المنشورة التي تثبت التحليل التركيبي لبعض الأعشاب وأن هذه المركبات الموجودة في العشبة الموزونة ككل التي خلقها الله والتي فيها هداية ، وأنصحكم هنا أن تحضروا الفيلم الذي يتحدث عن : خلق الله فيه هداية ، تمام ، لأنه سيوضح كيف أن خلق الله موزون وصنع الإنسان غير موزون ، ومن ثم مع إدخال هذه العشبة الموزونة ومن خلال 16 نوع من المنتجات ثمانية من الزيت وثمانية من الخل نقوم بإذن الله سبحانه وتعالى بإحداث التوازن في القولون .

هذا المبدأ ذكره الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم ، أن الخلايا تتبدل وتبدل الخلايا يأتي من عناصر التراب ، قال لنا في سورة الرحمن أول شيء قال " والسماء رفعها ووضع الميزان ألَا تطغوا في الميزان " وجزء من هذا الميزان ميزان غذائي ، لماذا ؟ عرفنا من سورة طه لأن كلمة تطغوا تكررت مرتين في القرآن ، في هذا الموضع في سورة الرحمن وفي سورة طه ، قال " كلوا من طيبات ما رزقناكم ولا تطغوا فيه " أي لا تطغوا في ميزان الطعام فيحل عليكم غضبي والله تعالى أعلم هكذا معنى الآية ، نعود إلى سورة الرحمن " والسماء رفعها ووضع الميزان ألَا تطغوا في الميزان " ، بعدها ماذا يقول ؟ بعدها بآية واحدة يقول " والأرض وضعها للأنام " الواو حرف عطف ، في اللغة الواو حرف عطف والأرض معطوفة ، معطوفة على ماذا ؟ معطوفة على السماء بما فيها من ميزان وتوازن ،الله يشير إلى توازن الأرض في مكان آخر ، يقول " والأرض مددناها وألقينا فيها رواسي وأنبتنا فيها من كل شيء موزون " ، فإذا كانت الأرض موزونة فما ستعطيه من نبات وثمار هو موزون ، ولذلك ألله يقول " والأرض وضعها للأنام " وكأن تقدير الآية الأرض معطوفة على السماء بما فيها من ميزان كأن الله يريد أن يقول : والأرض فيها ميزان وضعها للأنام أي للناس والمخلوقات ، لماذا وضعها للأنام ؟ من أجل أن نستخرج البترول أم نستخرج معادن وفوسفات وبوتاس وما إلى ذلك ؟ لا أبدا ليس من هذه الناحية ، حدد الله ، قال : فيها فاكهة والنخل ذات الأكمام والحب ذو العصف والريحان ، الريحان هي الأعشاب ذات الرائحة العطرة ، كل نبات ذو رائحة عطرة حسب التعريف في القواميس وفي التفسير هو أعشاب وهذا ما نستخدمه .

وتشير الدراسات الحالية أنه سبحان الله الأعشاب غنية جدا جدا جدا بالعناصر الوفيرة والنادرة ، أنا سأضع على الموقع وفي رابط هذه الحلقة عددا كبيرا من الدراسات التي تؤكد غنى الأعشاب بالعناصر ، من أجل هذا وضعها الله مع الطعام : فيها فاكهة ، طعام ، والنخل ذات الأكمام ، طعام ، والحب ذو العصف ، طعام ، والريحان ، أعشاب لأن فيها العناصر الوفيرة والنادرة ،والأعشاب فيها زيادة عن الطعام ، فيها مركبات فعالة كيميائية تقوم بتنشيط التفاعلات الكيميائية الحيوية التي حدث فيها كسل بسب نقص العناصر النادرة ، فنحن نؤمن العناصر النادرة ومواد فعالة تنشط هذه التفاعلات وهذا ما أثبتته الدراسات للأعشاب (Underwood, 2012) ، ولذلك ألله يقول " فيها فاكهة والنخل ذات الأكمام والحب ذو العصف والريحان " المفاجأة أنه بعد هذه الآيات مباشرة ألله سبحانه وتعالى يقول " خلق الإنسان من صلصال كالفخار " يا سلام ! لماذا تأتي هذه الآية في هذا الموضع ؟ ماذا يريد أن يخبرنا الله سبحانه وتعالى ؟ يقول لنا هذه الأرض الموزونة التي فيها عناصر موزونة والتي تخرج في الفاكهة والنخل والحب ذوالعصف والريحان أنتم مخلوقون منها ، خلق الإنسان من صلصال كالفخار فإذا نقصت عناصر أجسامكم بما كسبت أيديكم وبدأت تصيبكم الأمراض فأنت تستعيد عناصرك من الأرض ببساطة.

من أجل هذا كيف بدأت الآيات ؟ بدأت بقوله تعالى والأرض وضعها للأنام أي هذا موضوع من أجل هذا وليس من أجل أن أستخرج بترول  لأ ، من أجل الفاكهة والنخل ذات الأكمام والحب ذو العصف والريحان  " الذي جعل لكم الأرض مهدا وسلك لكم فيها سبلا وأنزل من السماء ماء فأخرج به أزواجا من نبات شتى كلوا ( لكم ) وارعوا أنعامكم إن في ذلك لآيات لأولي النهى منها خلقناكم وفيها نعيدكم ومنها نخرجكم تارة أخرى " سبحان الله العظيم ، مبدأ إلهي في التغذية موجود في القرآن الكريم " ما فرطنا في الكتاب من شيء " ونحن نستخدم هذا المبدأ  دور الطبيب هو التفاصيل وإلا المبدأ موجود : ندرس هذه الأعضاء ، ما يحدث فيها من تفاعلات كيميائية حيوية ، أين الخلل يحدث في التفاعلات الكيميائية الحيوية ؟ سأضع مجموعة كبيرة من الأبحاث التي تتحدث عن حركة القولون وخلل الحركة وما هي العناصر التي تنقص وما هي الدراسات التي أثبتت ذلك ويأتي دور الطبيب ببساطة أن يوفق هذا لهذا ، عندي نقص في العناصر ، طيب هذه العناصر في أي الأعشاب موجودة ؟ ما هي الدراسات التي أثبتت فوائد هذه الأعشاب لحركية القولون ولفرط حساسية القولون فنجمعها ونضعها ويحدث الشفاء بإذن الله عز وجل ، إن شاء الله لدينا أجزاء أخرى عن القولون تتحدث عن آليات أخرى تابعونا وكونوا معنا  سنرى بإذن الله كيف نصيبها ،  نستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .




videos balancecure

التعليقات

لا يوجد تعليقات

أضف تعليقًا

Made with by Tashfier

loading gif
feedback