أضخم موقع علمي صحي موثق في العالم لسعادة العائلة وصحتها, بالعلم والإيمان نبني الميزان

77719290

!التهاب المفاصل ... يحدّ من حركتك

!التهاب المفاصل ... يحدّ من حركتك


هل تشعر بالعجز عن التحرك بشكل طبيعي ؟ أصبحت مقيدا بالقيام بمهامك اليومية البسيطة بسبب ألم المفاصل المبرح  ؟

يصعب عليك المشي أو الجلوس منتصبا ؟ هل يزداد الألم و ليس بإمكانك فعل الكثير لتقليله ؟ 

هل تأذى جهازك الهضمي من كثرة استخدامك للأدوية المضادة لإلتهاب المفاصل ؟

اذا كنت تشعر بالألم مؤخرا أو تعاني منه لسنوات و لم تجد الحل بعد ، إليك نصيحتنا لإستخدام خلاصة الحبة السوداء الكاملة في زيت الزيتون البكر الطبيعي وخل التفاح الطبيعي لما لها من دور مساعد  في تخفيف آلام المفاصل , وعذاب معاناتها.


بداية لنتعرف على إلتهاب المفاصل و ما هي أسباب حدوثه ؟ 


إلتهاب المفاصل (arthritis) هو إلتهاب يمكن أن يصيب الركبتين، مفاصل كفّ اليد والأصابع وكذلك مفاصل القدمين وأصابع الرجل ومفصل الحوض وحتى مفصل الفك ، أو قسما من العمود الفقري ، و يوجد هنالك أكثر من 100 نوع مختلف لالتهاب المفاصل (Moyer, 1997


ولعل أهم نوعين وأكثرهما  انتشارا من إلتهاب المفاصل هما:

إلتهاب المفاصل التنكسي (Osteoarthritis)  ويحدث بسبب إلتهاب ميكانيك ناجم عن خلل في السطوح المفصلية وما يتبعها من غضاريف وأوتار وأربطة وقد يحدث فيه  تلف وتمزّق الغضروف قد يولـّدان وضعا تتحرك فيه العظام الواحدة على ظهر الأخرى، مما يسبب تآكلهما معا، وينجم عن ذلك حدوث الألم الشديد الذي يتميز أنه يظهر عند الحركة عادة  ويحد من مدى حركة المفصل .

عملية تلف وتمزّق الغضروف يمكن أن تستمر سنوات كثيرة، ويمكن أن تحدث بسرعة نتيجة إصابة في المفصل (Dieppe, 2005


بينما إلتهاب المفاصل الروماتويديّ (Rheumatoid arthritis): في هذا النوع من إلتهاب المفاصل  يهاجم جهاز المناعة الغشاءَ الزلاليّ ويسبب فيه إلتهابا مما يؤدي إلى إنتفاخ، احمرار وألم في المفصل.

 هذا المرض قد يؤدي، في نهاية الأمر، إلى تدمير الغضروف والعظمة المتصلة بالمفصل وتشوه المفاصل وهو مرض من أمراض المناعة الذاتية (Rindfleisch et.al., 2005).

و للمزيد من التفصيل عن التهاب المفاصل الروماتويديّ يرجى متابعة حلقة أمراض المناعة الذاتية بالضغط على الرابط التالي :

 https://www.youtube.com/watch?v=xOLNSdtbl1I


ومن الطرق العلاجية لتخفيف من إلتهاب المفاصل و تخفيف آلام الالتهاب ,  تستخدم الأدوية المضادة للإلتهاب (NSAID) التي تحمل تأثيرات جانبية على المعدة والكلى بشكل عام  (Suleyman et.al., 2007



ولكننا دائما نسعى للوصول إلى نتيجة أكثر فعالية وأقل ضرر مطبقين بذلك أحد أسس علم التغذية في القرآن الكريم “ درء المفاسد مقدم على جلب المنافع “ وكذلك مبدأ أبقراط  في قسمه “ لا تؤذي “ Do not harm , ولذلك فنحن  ننصح بإستخدام خلاصة الحبة السوداء الكاملة في زيت الزيتون البكر الطبيعي وخل التفاح الطبيعي في تخفيف من إلتهاب المفاصل والحد من إلتهابه.

فقد أوصى رسول الله  صلى الله عليه و سلم بإستخدام الحبة السوداء في كل الأمراض إلا الموت "عليكم بهذه الحبّة السوداء؛ فإنّ فيها شفاء لكل داء إلّا السام" رواه البخاري،و يقصد بالسام : الموت.

 

ما هي مواصفات الحبة السوداء؟


الحبة السوداء صغيرة في حجمها لكن عظيمة  في فوائدها وتعدد مواهبها, فسبحان الله الذي سخر لنا هذا برحمته وفضله وكرمه وجعل لكل داء دواء وجعل الأرض للأنام فيها فاكهة والنخل ذات الأكمام والحب والعصف والريحان .

تنتمي حبة البركة إلى فصيلة اليانسون و الشومر، وهي تتميز بأن لها  ساقا منتصبة متفرعة وأوراق دقيقة عميقة الفصوص, أما أزهارها فتتميز بأنها زرقاء إلى رمادية اللون , وهي تحتوي على وقرون وبذور مسننة، وتحتوي ثمرة هذا النبات على كبسولة، داخلها بذور بيضاء ، والتي تتحول ألوانها إلى الأسود بعد تعرضها للهواء سبحان الله  وهذه الثمرة هي التي يطلق عليها الحبة السوداء 

أما الإسم العلمي للحبة السوداء باللغة الإنكليزية هو(nigella sativa)  و بالإنجليزية: Black Cumin كما تُعرف بأسماء كثيرة غير هذا الإسم وأشهرها عند المسلمين عامة (حبة البركة)، وتسمى عند المصريين بالكمون الاسود و تدعى بالفارسية الشونيز وشونياز وكذلك يسمونها في الهند بالكالونجي الأسود و من مسمياتها أيضا الكراويا السوداء أوالقزحة.


كيف يمكن للحبة السوداء تخفيف آلام المفاصل ؟


و لخلاصة الحبة السوداء الزيتية في زيت الزيتون البكر الطبيعي وخلاصة الحبة السوداء المائية في خل التفاح الطبيعي  دور  فعال في العديد من الأمراض و منها تخفيف آلام الظهر و التهاب المفاصل بجميع أنواعه (Mahdy et.al)   

و طرح باحثون من جامعة آغا خان في باكستان في بحث نشر في شهر سبتمبر 2003 في مجلة Phytother ـ طرحوا سؤالاً: كيف يمكن للحبة السوداء أن تلعب دورًا في تخفيف الإلتهاب في المفاصل عند المصابين بالروماتيزم.

فقد أظهرت هذه الدراسة فعالية الحبة السوداء في تخفيف إلتهاب المفاصل وتسكين ألمه وذلك من خلال قدرة خلاصة الحبة السوداء على تثبيط مادة أكسيد النيتريك وهي مادة تنتج من أحد الكريات البيضاء التي تساهم في حدوث التهاب المفاصل, إذا تنتقل هذه الخلية من مجرى الدم إلى نسيج المفصل وتسمى عنما تصبح في المفصل باسم الخلية البالعة Macrophage, أما أكسيد النيتريك هذا فيعتبر وسيطا قوية في إحداث العملية الإلتهابية بما في ذلك التهاب المفاصل , لذلك كان دور خلاصة الحبة السوداء المثبط له , مثبطا لهذه الوساطة التي تؤدي إلى حدوث العملية الالتهابية وتطورها بشكل مخيف يسبب هذه الألام المبرحة في التهاب المفاصل (Mahmood et.al., 2003). 

ومن جامعة الملك فيصل بالدمام، أظهر الدكتور (الغامدي) في بحث نشر في مجلة J. Ethno Pharmacol عام 2001 أن للحبة السوداء تأثيرًا مسكنًا ومضادٌّا للإلتهابات المفصلية  (Al-Ghamdi, 2001). 

والمذهل أن خلاصة الحبة السوداء تعمل بعدة آليات فقد رأينا دورها المضاد للنتريك أوكسيد ، غير أن الدراسات تشير أنها تعمل بآليات أخرى مختلفة تدعم هذه الآلية 

للمزيد من التفصيل في هذا الموضوع أنظر فيديو خلق الله فيه هداية 

https://goo.gl/5w0Tfj


وكذلك فيديو كيف نستخدم عدد قليل من المنتجات في أمراض كثيرة 

https://goo.gl/aNIKog


ففي  دراسة علمية أجريت على الجرذان نشرت عام 2006  في مجلة "Phytotherapy Research "أشارت هذه الدراسة  بأن حبة البركة تحتوي على حمض ثيموكينون Thymoquinone  بنسبة 27.8-57٪ من الزيت الأساسي و يعتبر هذا الحمض مركب نشط فعال كما أنه يعتبر  أحد مضادات الالتهابات التي تلعب دوراً أساسيًّا في التهاب المفاصل و حمايتها (Tekeoglu et.al., 2006


مبدأ الغذاء الميزان " العلاج المفرد لا يكفي "


ونظرا لأننا نؤمن في نظام الغذاء الميزان أنه وحسب القرآن الكريم أن العلاج المفرد لا يكفي بسبب ما اكتشفناه بفضل الله من مبدأ التعاضد أو ما أسميناه مبدأ الجمع ، إذ إن القرآن الكريم وفي كل آياته التي تتحدث عن الأطعمة والأشربة فإنه يقوم دائما بجمعها مع بعضها البعض ولذلك يذكرها مفردة أبدا، وذلك لأن أمراضنا المزمنة متعددة الآليات ولذلك وجب وجود عدة أطعمة مختلفة المركبات والآليات تواجه كل هذه الأليات المختلفة, ولذلك نرى أن القرآن الكريم لا يذكر أطعمة مفردة أبدا إنما تكون دائما مجتمعة, وهذا يتوافق مع مبدأ التعاضد الطبي ، للتوسع في هذا المبدأ القرآني ومفهوم التعاضد الطبي اضغط الرآبط التآلي :

 https://www.youtube.com/watch?v=tI1Tz2o9u9Q   


وبناء على الخبرة التي اكتسبناها في تطبيق مبدأ الجمع القرآني , فنحن ننصح باستخدام خلاصة الحبة السوداء الكاملة في زيت الزيتون البكر الطبيعي و خل التفاح الطبيعي 

ذلك لأن زيت الزيتون الحافظ للخلاصة الزيتية من الحبة السوداء له تأثير مضاد للالتهاب ويساهم بتخفيف آلام الروماتيزم والمفاصل ، مما يظهر مبدأ الجمع والتعاضد بين خلاصة الحبة السوداء وزيت الزيتون البكر الطبيعي الذين يحملان نفس الآلية ولكن بطريقة مختلفة ، ويضمن سيطرة أفضل على التهابات المفاصل و تخفيفها لدى المرضى المصابون بها.


حيث توصل باحثون في دراسة علمية أجريت على مجموعة من الجرذان و نشرت عام 2011 في مجلة " Pharmacology and Experimental Therapeutics " إلى أن زيت الزيتون له تأثير مذهل يعادل الأدوية المتقدمة جدا والتي طورها الطب الحديث  في علاج إلتهاب المفاصل ، مع الفارق طبعا , أن زيت الزيتون يخلو من التأثيرات الجانبية الخطيرة لهذه الأدوية على المعدة من إلتهاب وقرحة ونزف وكذلك التأثيرات الخطيرة على الكلية التي قد تتسبب بتلفها وقصورها ، فقد أثبتت هذه الدراسة أن زيت الزيتون  غني  بمادة Oleuropein , وهي تثبط إنزيم ال (cyclooxygenase)  الذي بدوره يساهم في تشكيل وسائط بيولوجية هامة تعرف باسم البروستانوئيدات prostanoids،  وهي تتضمن البروستاغلاندينات والبروستاسيكلين والترومبوكسان

وبالتالي فعندما يتثبط هذا الإنزيم  يقوم بتثبيط اصطناع البروستاغلاندين والترومبوكسان و هذا له تأثير بتقليل الإلتهاب، وكذلك بتأثيرات خافضة للحرارة ومضادة للتخثر antithrombotic ومسكنة (Williams et.al., 1996


فإن أكبر وسيلة في إحداث التفاعلات الكيميائية التي تسبب الإلتهاب تتوقف لمعرفة دور الإنزيمات وكيف تحول التفاعل الذي يجب ان يحدث في ملايين السنين إلى الحدوث بأجزاء من الثانية انظر هذا الفيديو :


https://goo.gl/fuEORK


والمذهل حقيقة أن مضادات الالتهاب اللاستيروئيدية (مثل الأسبرين والايبوبروفين) تعمل بنفس الآلية وذلك  عن طريق تثبيط الـ COX  و يقوم زيت الزيتون بالآلية نفسها التي تعمل من خلالها مجموعة من الأدوية المضادة للالتهاب (NSAID) (Brater, 1999)  


مع الفارق العظيم هو عدم وجود التأثيرات الجانبية أبدا في زيت الزيتون إضافة إلى تعدد مواهبه وفوائده التي لا تعد ولا تحصى والتي لا نجد هذه المواهب في أدوية مثل  NSAIDS وهذه يذكرنا حقيقة بقول الله تعالى “ أفمن يخلق كمن لا يخلق افلا تذكرون “ ( ١٧) النحل 


والطريف  في الموضوع  أن البحث وفكرته بدآ عندما لاحظ أحد العلماء أن هناك تشابها في لسعة الحلق التي يسببها تناول عقار  (ibuprofen) وتلك التي يسببها تناول زيت الزيتون البكر الطبيعي  مما حدا بهم وشجعهم على اكتشاف هذه المادة (Impellizzeri et.al., 2011

ونحن ننصح مرضى إلتهاب المفاصل باستخدام خلاصة الحبة السوداء المائية في خل التفاح الطبيعي ذلك أن الدراسات تؤكد دور الخل الرائع كمضاد لالتهاب المفاصل , ففي  دراسة أجرت عم 2014 و نشرت في مجلة " International Journal of Drug Development and Research  أشارت هذه الدراسة "  أن خل التفاح الطبيعي الحافظ للخلاصة المائية من الحبة السوداء له تأثير فعال في تخفيف التهابات المفاصل لاحتوائه على مادة الكيرستين (Quercetin ) وهي مادة لونية نباتية من مجموعة البوليفينول و الفلافونويد ولها تأثيرها الخاص المضاد للالتهابات بما في ذلك التهابات المفاصل (Ansari et.al., 2014

, وهنا يظهر التكامل و التعاضد في التأثير المضاد للإلتهاب بين خلاصة الحبة السوداء المائية وكذلك خل التفاح الطبيعي الحافظ لها. 

والله ولي التوفيق

أخوكم د.جميل القدسي 




المراجع العلمية : 


Moyer, E. 1997. Arthritis: Questions you have... Answers you need, Peoples Medical Society.


Dieppe, P. A. 2005. Relationship between symptoms and structural change in osteoarthritis: What are the important targets for therapy? The Journal of rheumatology, 32, 1147-1149.


Rindfleisch, J. A. & Muller, D. 2005. Diagnosis and management of rheumatoid arthritis. Am Fam Physician, 72, 1037-47.

 Suleyman, H., Demircan, B. & Karagoz, Y. 2007. Anti-inflammatory and side effects of cyclooxygenase inhibitors. Pharmacol Rep, 59, 247-258.


Mahdy, A. & Gheita, T. Beneficial effects of nigella sativa seed oil as adjunct therapy in rheumatoid arthritis.


Mahmood, M. S., Gilani, A., Khwaja, A., Rashid, A. & Ashfaq, M. 2003. The in vitro effect of aqueous extract of nigella sativa seeds on nitric oxide production. Phytotherapy Research, 17, 921-924.


Al-Ghamdi, M. 2001. The anti-inflammatory, analgesic and antipyretic activity of nigella sativa. Journal of Ethnopharmacology, 76, 45-48.


Tekeoglu, I., Dogan, A. & Demiralp, L. 2006. Retracted: Effects of thymoquinone (volatile oil of black cumin) on rheumatoid arthritis in rat models. Phytotherapy Research, 20, 869-871.


Williams, C. S. & Dubois, R. N. 1996. Prostaglandin endoperoxide synthase: Why two isoforms? American Journal of Physiology-Gastrointestinal and Liver Physiology, 270, G393-G400.


Brater, D. C. 1999. Effects of nonsteroidal anti-inflammatory drugs on renal function: Focus on cyclooxygenase-2–selective inhibition. The American journal of medicine, 107, 65-70.


Impellizzeri, D., Esposito, E., Mazzon, E., Paterniti, I., Di Paola, R., Morittu, V. M., Procopio, A., Britti, D. & Cuzzocrea, S. 2011. Oleuropein aglycone, an olive oil compound, ameliorates development of arthritis caused by injection of collagen type ii in mice. Journal of Pharmacology and Experimental Therapeutics, 339, 859-869.


Ansari, M. M. & Neha, H. a. K. 2014. Quercetin alleviate oxidative stress and inflammation through upregulation of antioxidant machinery and down-regulation of cox2 and nf-b expression in collagen induced rheumatoid arthritis. International Journal of Drug Development and Research.


  


videos balancecure

التعليقات

لا يوجد تعليقات

أضف تعليقًا

Made with by Tashfier

loading gif
feedback