أضخم موقع علمي صحي موثق في العالم لسعادة العائلة وصحتها, بالعلم والإيمان نبني الميزان

108907365

التأثير المدهش للبأ البقر ولبأ الغنم المضاد لآلية حدوث الحساسية بكافة أنواعها حساسية الجلد والأنف والجيوب والصدر والربو والأمعاء

التأثير المدهش للبأ البقر ولبأ الغنم المضاد لآلية حدوث الحساسية بكافة أنواعها حساسية الجلد والأنف والجيوب والصدر والربو والأمعاء



 

هل تعاني من سعال مضني وضيق نفس رهيب بسبب الربو؟

هل تعاني من انسداد في الانف واحتقان وسيلان مستمر بسبب حساسية الأنف؟

هل تأتيك الشرية والحكاك الشديد في الجلد مع الاحمرار، أو الأكزيما والجفاف والحكة والتخريش في الجلد لتنكد عليك يومك؟

هل تعاني من صداع الشقيقة النابض، الذي تضطرب فيه الرؤية عندك ويترافق مع الغثيان والإقياء الشديد؟

ننصحك باللبأ ذو الفائدة المميزة لكل أمراض البنية الحرضية السابقة فتعرف على ذلك.

 

 

 

يتميز اللبأ بغناه بالعديد من عوامل النمو الطبيعية وكذلك العوامل المناعية المميزة(van Neerven, 2014)  ، وقد أشارت هذه الدراسة إلى قدرة اللبا وما يحتويه من عوامل نوم طبيعية ومركبات مناعية مميزة على التخفيف والتلطيف  والتعديل من الاستجابة المناعية الشرسة التي تحدث بواسطة الجسم المضاد IgE

 

 (الجسم المضاد: هو عبارة عن بروتين يشبه شكله شكل حرف Y بيتم إفرازه من قبل نوع من أنواع الخلايا اللفماوية تعرف باسم الخلايا اللمفاوية البائية التي تم إنتاجها من نخاع العظم، تميزا لها عن الخلايا اللمفاوية التائية التي يتم إنتاجها من الغدة الصعترية Thymus gland التي تبدأ بعرف التاء باللغة الإنجليزية، على كل حال يعتبر الجسم المضاد من الدفاعات الأولية المناعية في الجسم، فمجرد دخول الجسم الغريب الغازي للجسم (جرثوم أو بكتيريا أو فيروس أو أيا كان)، فإن الجسم المضاد يقوم بالاتجاد معه بشكل تكاملي مثل المفتاح والقفل، بحيث يرتبط موقع الارتباط في الجسم المضاد مع الجسم الغازي الغريب مثل امفتاح وقفله، ومع هذا الاندماج، يقوم الجسم المضاد بإعاقة الجسم الغازي، كما أن هذه الاندماج يقوم بإعطاء إشارات للخلايا المناعية الأخرى لكي تتنشط وتتنبه وتقوم بوظائفها تجاه هذا الغزو الخارجي.)

لدى الفئران (Watson et.al., 1992) ، والتي تسبب الحساسية، والمتأمل لوظيفة IgE يدرك في الحقيقة أنه الجسم المضاد الذي يلعب الدور الرئيس في حدوث الحساسية الشديدة بكافة أنواعها على مستوى الجهاز التنفسي ومخاطية الأنف ومخاطية الجيوب والجلد أيضا،  وخصوصا تلك  حساسية القوية والسريعة من النوع الأول فيما يعرف باسم أمراض البنية الحرضية 

(أمراض البنية الحرضية: هي أمراض تكون في بنية الإنسان وتجعله أكثر عرضة وحرضا للإصابة بأمراض تحسسية وتفاعلات تحسسية، وهناك خمسة من أمراض البنية الحرضية إذا ظهرت في شخص في العائلة فإنها أكثر قابلة للظهور في شخص آخر، وهي حساسية الأنف والربو، والشرى والإكزيما, والشقيقة.)

 

 

 

 فهذا الجسم المضاد هو سبب رئيس في حدوث أعراض الربو وحساسية الصدر وحساسية الأنف وحساسية الجيوب والأرتكاريا والتهاب الجلد التحسسي الحرضي (Carroll et.al., 2015)   إذ عند دخول المادة المحسسة يتم إفراز هذا الجسم المضاد من قبل الخلايا البلازمية ( هي خلايا متطورة عن الخلاية اللمفاوية البائية وهي أحد أنواع الخلايا المناعية في الجسم ) ويقوم هذا الجسم المضاد الذي يسيطر عليه اللبأ عادة، بالارتباط على سطح نوعين من الخلايا التحسسية القوية هي الخلايا القاعدة والخلايا وحيدات النوى، وفي كل الحالتين وعند التقاء الجسم المحسس مع الجسم المضاد لهذا الجسم المحسس ونقصد به IgE ، تنفجر الكريات القاعدية ووحيدات النوى وينطلق من داخلها المواد المحسسة العنيفة مثل مادة الهيستامين والليوكوترين والأنترلوكينات، وهي المواد التي تسبب أعراض الحساسية من زيادة إفراز المخاط ومن تشنج القصبات وضيف التنفس وكذلك السعال والعطاس وتوسع الأوعية الدموية والاحمرار في الجلد والحكة في الجلد  وفي الأنف (Watson et.al., 1992)  

 

 

 

ولذلك كنا دائما ننصح مريض الربو بتناول اللبأ وذلك لما له من تأثير في التخفيف من أعراض الحساسية من ضيق نفس وسعال ووزيز وزيادة إفراز البلغم وكذلك ننصح مريض حساسية الانف بتناول اللبأ وذلك لما له من تأثير مضاد ومخفف لأعراض حساسية الأنف من عطاس، وسيلان للأنف، وانسداد في الأنف، واحتقان الأنف، وفقدان حاسة الشم، وصعوبة التنفس من الأنف, والشخير عند النوم، كما إننا ننصح باستخدام اللبأ لدى مرضى الإكزيما والأرتكاريا لدوره الكبير في التخفيف من الحكة والأحمرار المتنقل في الشري، والجفاف والحكة المضنية في الإكزيما، كما إننا ننصح باستخدامه في صداع الشقيقة، لأنه صداع تحسسي قد يصيب أحد نصفي الراس ويزداد مع التعرض للحرارة أو البرودة أو الإضاءة الشديدة والضوضاء العالية وهو ينجم عن تحسس الأوعية الدموية في الدماغ لهذا يكون هذا الصداع نابضا يزداد مع النبض وقد يخف مع الغثيان والإقياء.

 
والله ولي التوفيق
 د جميل القدسي
 
References :

 

Carroll, K. C., Hobden, J. A., Miller, S., Morse, S. A., Mietzner, T. A., Detrick, B., Mitchell, T. G., Mckerrow, J. H. & Sakanari, J. A. 2015. Immunology. Jawetz, melnick, & adelberg’s medical microbiology, 27e. New York, NY: McGraw-Hill Education.

 

Van Neerven, R. 2014. The effects of milk and colostrum on allergy and infection: Mechanisms and implications. Animal Frontiers, 4, 16-22.

 

Watson, D. L., Francis, G. L. & Ballard, F. J. 1992. Factors in ruminant colostrum that influence cell growth and murine ige antibody responses. Journal of dairy research, 59, 369-380.

 

 

 

Lorem ipsum dolor sit amet, consectetuer adipiscing elit. Aenean commodo ligula eget dolor. Aenean massa. Cum sociis natoque penatibus et magnis dis parturient montes, nascetur ridiculus mus. Donec quam felis, ultricies nec, pellentesque eu, pretium quis, sem. Nulla consequat massa quis enim. Donec pede justo, fringilla vel, aliquet nec, vulputate eget, arcu. In enim justo, rhoncus ut, imperdiet a, venenatis vitae, justo. Nullam dictum felis eu pede mollis pretium. Integer tincidunt. Cras dapibus. Vivamus elementum semper nisi. Aenean vulputate eleifend tellus. Aenean leo ligula, porttitor eu, consequat vitae, eleifend ac, enim. Aliquam lorem ante, dapibus in, viverra quis, feugiat a, tellus. Phasellus viverra nulla ut metus varius laoreet. Quisque rutrum. Aenean imperdiet. Etiam ultricies nisi vel augue. Curabitur ullamcorper ultricies nisi. Nam eget dui. Etiam rhoncus. Maecenas tempus, tellus eget condimentum rhoncus, sem quam semper libero, sit amet adipiscing sem neque sed ipsum. Nam quam nunc, blandit vel, luctus pulvinar, hendrerit id, lorem. Maecenas nec odio et ante tincidunt tempus. Donec vitae sapien ut

أشبع فضولك وغذ عقلك وافتح آلاف المقالات والفيديوهات المجانية بمجرد تسجيلك في الموقع لمرة واحدة في الحياة فقط
انقر هنا لتسجيل الدخول

videos balancecure


شاركها مع اصدقائك



اشترك بالقائمة البريدية

مقالات مشابهة

اللبأ البقري

اللبأ البقري


التعليقات

لا يوجد تعليقات

أضف تعليقًا

Made with by Tashfier

loading gif
feedback